على روح زينة✨

كيف ليومك الجميل ، ان يكون يوم تعيس في حياك شخص اخر في مكان اخر ..

لا اعلم ماذا اريد ان اكتب كل ما اعلمه فحسب ان هناك الكثير من الحروف والمشاعر المبعثرة التي ربما تفك اذا اعطيت لذاتي التعبير بالحروف .

حسنا، من المفترض انه كان يوم سعيد لي ، يوم في غاية الاشراق ، يوم اضيفه لقائمة التواريخ الاكثر روعة على الاطلاق ، الى ان….

لا اعلم كيف او من اين ابدا حتى ، لقد كان امرا محزن هذا كل ما اعرفه واثاره الى الان في اعماق قلبي وتخنق روحي ،

نعم لقد وصل لي خبر حادث لزميلة اختي ، لا اعرفها ولم ارها في حياتي ، ولا اعلم الى الان ما شكلها ، ولكن الخبر نزل علي كالصاعقة ، اعلم انه يتكرر مثل هذه الامور في كل مكان ولكن ان يحدث هذا الامر في مكان انت تتواجد فيه ،امر كهذا يلامس محيطك ويدخل اعماق قلبك !

كانت مثلي ومثلك ومثل اي شخص تستيقظ ليوم عادي وتستعد لمذاكره امتحانها الذي تقلق لاجله ، تقلق من كيف سيكون ادائها ، تقلق انها لم تنهي هذا الجزء ،وهذا الجزء صعب عليها فهمه فحفظته كما هو ولم تتكلف عناء فهمه ، كانت في ليلة بارده جالسة ولا تعلم ما الغد يخبأ لها ، بدلاً من الذهاب لاختبار الدنيا ، ذهبت لاداء اختبار اصعب واعمق ، اختبار الاخرة ….

لطالما تسائلت ، هل كانت مستعده لاختبار الاخرة كما استعد لاختبار الدنيا ، انظر لحالها وارى مرآه نفسي من خلالها اطرح السؤال عنها وانا اقصدني .

حسنًا انها الليلة الاولى لها في مكان لا يوجد احد سواها ، اتسائل هل تدربت على المكوث وحيدة استعدادا لموقف كهذا ؟ هل تشعر الان بالحزن ام الفرح ؟ وماذا عن كل الامور التي كانت تشغل بالها ؟ وماذا عن المخططات التي كانت تنتظرها بلهفة لفعلها ؟؟اظن ان كل هذا لا يهم في اول يوم لها في ق ب ر ه ا . لا يسعني نطق الكلمه حتى.

لطالما كانت اخبار الموت تعبر بي ، تعبر من خلالي وتخترقني ، تتركني بلا حيلة ، تذكرني بانسانيتي الدنيئة وتذكرني بيومي الموعود الذي لا اعلم له ملامح ولا مكان ولا زمان ، ولكن هل هذا يهم ام يهم ما سأذهب له ، هل ما يخيف ان كل هذه الامور مجهوله لي ؟ ام ما يخيف انني سأصبح كغبار في الاجواء ، سأصبح كان يا مكان ، لن يكون لي وجود وسنه وراء سنه سيقل تردد اسمي على شفاه من يعرفوني لاكون شخص لم يكن.

لم اكتب منذ زمن ولكن قررت ان استجمع قواي واخرج كلمات لعل احد يقراها وتؤثر فيه ، يعيد حساباته ، ويستعد ليوم لا نعلم موعده ، وكل من يقرا يرى اسمها ويدعوا لها بالرحمة لعروس الجنة زينه ، فتاه لا تعرفني حتى ولكن اصبح الجميع يعرفها الآن.

نُشر بواسطة نجمة.

بقليل من حروفي المبعثرة ، أثرثر لأخرج دموع الحزن عني ، مر بسلام ولا تكترث كثيرا لما سيكتب..💭

Join the Conversation

24 Comments

      1. لا تعلمي كم سعادتي لأن أحرفي تلامس الغير ، من اعماق قلبي ممتنة لوقتك وانتِ تقرأي ثثرتي التي كانت تثقلني ، بإمكانك أن تناديني نجمة وفي أي وقت أنا هنا … أتمنى ان اظل مضيئة بأحرفي لكل من يقرأ🤍🤍🤍حقيقي رسائلك صنعت يومي ✨♥️

        إعجاب

      2. بالطبع ، أكثر شيء يعجبني في كتاباتك أنها من القلب ، سلسة وبسيطة لكل من يقرأها ، تدخل القلب سريعًا ، لا تتوقفي أبدًا عن الكتابة ، أكتبي وحسب ولا تهتمي للنص هل سيكون رائع أم لا ، فلا تعلمي أي شخص على هذه الكوكب سيقع على اي جملة من كتاباتك لتلامسه ولتحكي جرء من حياته ومعاناته ، اكتبي لتخرجي الروح السكينة بداخلك وتحرريها ، لتفهمي ذاتك اكثر ، أكتبي لأنك تريدي ذلك ، آمل لك مستقبل مزهر وآمل لأحرفك ان تصنع الفارق في حياه الغير ، فهذا اسمى هدف لكل مَن يكتب🤍

        Liked by 1 person

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعًا مجانيًّا على الويب باستخدام وردبرس.كوم
ابدأ
%d مدونون معجبون بهذه: